معاني أسماء الشهور السورية .. أو السيريانية، أم البابلية!

معاني أسماء الشهور السورية .. أو السيريانية، أم البابلية!

انقر لتقييم هذا المقال!
[الاجمالي: 1 المعدل: 5]

اليوم أسألك عزيزي القارئ: هل نتحدث -نحن العرب- العربية فعلاً كالعرب؟!

لك أن تجاوب ولك أن تسأل بالمقابل: “من نحن بالأساس؟”

نحن السوريون أو الشاميون -إن صح التعبير- أبناء الخليط من العديد، قوميات وأعراق كثيرة كانت يوماً أهل هذا البلد وما زالت من خلالنا -كلدان، آشور، فينيق، سريان، فرس، رومان، يونان، عرب، تركمان وأكراد والكثير الكثير ممن لا يسعني عدّهم أو حصرهم- والدليل كلماتنا و أسماؤنا، وأسماء الشهور في سوريا أو جاراتها من البلدان كالعراق وفلسطين ليست ببعيدة عن ذلك، فهل تعلم عزيزي القارئ ما أصلها وفصلها؟ حسب الباحث أنيس فريحة (1903-1993م) الذي ناقش الأصل والفصل في أسماء شهورنا في كتابه “أسماء الأشهر والعدد والأيام وتفسير معانيها”:

كانون الأول والثاني: لفظ سرياني مستقل لم يرد عند البابليين ولا في التوراة، من الجذر “كِن” في الآرامية؛ والمعنى الأولي لهذا الجذر القاعدة والثبوت والاستقرار، ونقول “بكانون، كن ببيتك يا مجنون”، وتفسير آخر هو أن الكانون هو الموقد أي إناء إشعال النار.

كانون

شباط: من السريانية من جذر شبط، ويفيد الضرب والجلد والسوط لهبوب العواصف فيه وخبطها خبطاً شديداً، ونقول “شباط اللباط و شباط ما على كلامو رباط”.

شباط

آذار: أصل التسمية بابلي منسوب إلى الإله آشور، والجذر هو هدر معناه الصوت والصخب؛ لما يقع فيه من عواصف، ونقول “آذار الهدّار”.

آذار

نيسان: الأصل بابلي معناه التحرك والبدء؛ لأن الحياة تتحرك وتبدأ بالنمو مع التفتح، وهو بداية السنة عند البابليين، أما السريان فيشتقونه من العشب، وفي نيسان نقول “بنيسان طفي نارك، وافتح شبابيك دارك”.

نيسان

أيار: النور والضياء، أو من النوار وهو الزهر، ونقول “بأيار، نام على سطح الدار”.

أيار

حزيران: الحنطة بالسريانية؛ لأن حصاد الحنطة فيه لذلك نقول “بحزيران بتصير الحنطة متل الخيزران”.

حزيران

تموز: الأصل سومري آكادي، بمعنى ابن الحياة، حسب أسطورة تموز وعشتار والقيامة من الموت، وهنا نقول ” بتموز بتغلي المي بالكوز”.

تموز

آب: مشتق من جذر سامي هو النبت والكلأ في السريانية، ومعناه الغلال والثمر الناضج، وكان في السومرية مكرسًا لإله النار لشدة الحرارة فيه، وهو “آب اللهاب”.

آب

أيلول: شهر هبوط تموز وعشتارالسومريين إلى العالم السفلي لذا سمّي بلفظة مشتقة من النواح والبكاء؛ لأنهم كانوا يبكون رحيلها، من جذر يقابل ولول العربي، وفيه نقول “أيلول دنبو مبلول”.

أيلول

تشرين الأول والثاني: من تشري قديم وتشري حراي أي تشرين السابق واللاحق في السيريانية، ومعناه الشروع والبدء لأن هذا الشهر كان أول شهور السنة السريانية، وفيه قلنا “برد تشارين بيهز المصارين”.

تشرين

ويبقى السؤال الذي يدور في رأسي دوماً “ما سر بقاء هذه التسميات في بلدنا حتى يومنا هذا رغم تغير مثيلاتها في بلدان عربية أخرى؟” ما رأيك أنت؟ شاركنا.

المصادر هنا ، هنا ، هنا

العود الدمشقي – بين الأمس واليوم والغد

العود الدمشقي – بين الأمس واليوم والغد

انقر لتقييم هذا المقال!
[الاجمالي: 4 المعدل: 4]

لا يُعرف المرء في عصره“، هذا ما نقشه جودت الحلبي -أحد أمهر صنّاع العود في دمشق- على زند عود أهداه لأم كلثوم عام 1955م.

العود الذي أهداه جودت الحلبي لأم كلثوم

في ورشته بداريا السورية عمل جودت بصبر، يحضر أخشاب الجوز والمشمش من أشجار الغوطة الشرقية، يقطعها لأضلاع، يعالجها بالماء والبخار لتقوى على مقاومة الزمان، يجففها، يجمعها بتأنٍ ويلصقها ثم يصقلها فيولد بين يديه ظهر العود، يكمل عمله في الصدر، يقطعه ويفتح الفتحات ويركز العوارض ويجمعه إلى الظهر، يستمر بتصنيع الزند فإما كبير القياس وإما صغيره للعازفات النساء، تشدّ الأوتار، وشهرٌ كاملٌ مرّ ليولد العود الدمشقي بصورته الحالية التي أول من صنعها عبدو النحات الشهير عام 1879م.

جودت الحلبي في ورشته بداريا السورية

مات الجد جودت ويستمر العمل على أيدي الابن بشار، والشهر يختزل لثلاثة أيام، فالآلة الآن دارت وهي التي تقطع، وهي التي تلصق وتصقل، ولكن الدمشقيون أبداً ما جهلوا سر صنعتهم وما زال عودهم -الأجود بين أقرانه- شاهداً، فهذا العود يعيش لما يقارب المئة عام دون صيانة وكلما تقدّم به العمر جاد صوته وزاد سحره وهو الذي “صُنِع بسحر“.

للعود سبعة مقامات أساسية: صبا، نهاوند، عجم، بيات، سيكا، حجاز، رست. إن جمعت حروفها الأولى لهذه المقامات تتكون معنا “صُنِع بسحر“.

ونكمل الرحلة صحبة الحفيد –خالد الحلبي-، خالدٌ الشاب السوري كالشعب السوري انقضت عليه الحرب وشددت خناقها والعشرون ورشة في سوريا أيام العز تقلصت لست فقط لا ندري ما مصيرها، لذا شدّ الرحال خالد وولّى وعائلته وأحلامه وصنعته أو بكلمة أدق شغفه وهوايته شطر البلاد الآمنة في رحلة صعبة صعبة، بدايةً في لبنان البلد الوادع الذي ما عرف الاستقرار قط، ونهايةً في كندا بلد الاحلام.

وفي أونتاريو – كندا، يتحول مرآب البيت لورشة يُخلق فيها أجمل الأعواد، والإقبال يزداد واسم الحلبي يذيع فخالد الآن معروفٌ في مجتمعه الجديد ومشهور بين رواد صالونات الطرب الشرقي الأصيل، حتى أن جاستن ترودو -رئيس وزراء كندا- شخصياً تلقى هدية من خالد وهي عود من خشب المابل ليف الكندي و مشكلٌ بالعلم الكندي، منقوش عليه عبارة من النشيد الوطني الكندي.

العود الذي أهداه خالد الحلبي لجاستن ترودو

خالد أحد السوريين الذين حافظوا على تراثهم وأمسكوه بتفاصيل حياتهم وكم هم كثر!
إن كنت تعرف أحدهم ساعدنا لنسمعه، علّه يكون بطل قصتنا التالية.

المصادر: هنا، هنا، هنا، هنا

نيسان, شهر المعجزات.. ونهفات السوريين

نيسان, شهر المعجزات.. ونهفات السوريين

انقر لتقييم هذا المقال!
[الاجمالي: 3 المعدل: 5]

“مطرة نيسان تُحيي الإنسان”

.أيام معدودات في هذا الشهر, لكنك تعيش فيه الفصول الأربعة, وتعيش العجائب والغرائب والمفاجآت

مطرة البارحة في الشام لم تكن كمثيلاتها, دخلت بقوة وقلبت الوضع رأسا على عقب, وكما عوّدنا – نحن السوريين- العالم أجمع بأن نحول كل حادثة لعرس جماهيري, إليكم أطرف ما صُوِّر وقيل عن هذه المطرة:

  1. شامنا الحبيبة تتحول في غضون سويعات – وبقدرة قادر – إلى البندقية, “قادرٌ يا رب على كل شيء”.

.دمشق، جسر فيكتوريا، فندق سميراميس، الطرق والقنوات المائية 

 
  1. نعكس أي حادثة على واقعنا ومراحل حياتنا، كتب طالب جامعي معلقاً:

” بعد ماكانت الشام مهددة بالجفاف هي السنة، قبل ماتنتهي الشتوية شدت حالها وجابت معدل عالي ، شفتوا أنو موضروري الواحد يدرس كل السنة، الضربة قبل الامتحان “

.دمشق، مشروع دمر، معدل الهطول العالي

  1. نُغيّر المسميات حسب متطلبات الوضع والحاجة، إحداهن تهاتف صديقاتها:

“أنا نازلة سباحة ع الشعلان وبعدها شللالات عرنوس، لاتنسوا موعدنا ع

شاطئ السبع بحرات”.

دمشق، شلالات ساحة عرنوس. -الصورة من صفحة دمشق الآن

 المطر عدوّ المكياج الأول، مكياج صبايا دمشق البارحة تعلّق عليه إحداهن: 

“الآن رأينا الدنيا بوجهها الحقيقي”!

دمشق، سيلان الطلاء في شوارع الشام

  1. نحن نحبّ الافتتاحات الجديدة ولا سيّما إن تضمنت عروضاً مغرية:

“جديد، جديد، البحر الأبيض المتوسط فتح له فرعاً جديداً في الشام”.

ريف دمشق، فرع البحر الجديد.

  1. نعيش التجربة بكل أبعادها، هذا تصميم لطيف من صفحة photo:

“أيها الدمشقيون السابحون في أنهار وأبحر دمشق، حاذروا واحذروا من القرش الأبيض”.

دمشق، قرش أبيض يسبح في الأرجاء.

  1. وأخيراً أصبح لدينا مدينة ألعاب مائية عملاقة، “دبي لم تعد تغرينا”.

ريف دمشق، المنزلق المائي

 

قد كانت أمطاراً غزيرة ونسأل الله أن يجعلها سقيا خير ويغسل بها هموم السوريين وأحزانهم.

 

بيان كيلاني و رغد شعبان جوهر

سوريا 27/04/2018

أحيا أثرها

أحيا أثرها

انقر لتقييم هذا المقال!
[الاجمالي: 2 المعدل: 5]

أحيا أثرها … قصةٌ نرويها عن تفاني السوريين في حماية هويتهم الثقافية.

• هل سبق لك أن قابلت أبا أحمد؟، في الأغلب لا, فهو إنسان عادي يحيا حياة طبيعية في مدينته –معرة النعمان- السورية، مهندس متقاعد،  شغوفٌ بشدة بالتاريخ والموروث الحضاري لبلده، ويعتبره هويته الثقافية التي ما انفك يدافع عنها و عمرٍ ناهز الستة والستين عاماً مع إرادةٌ صلبة للعيش وفق مبادئه السامية.

• زرناه في بيته المتواضع الذي يخيَّل لزائره للحظةٍ أنه في إحدى بيوت دمشق الأصيلة –كل حجر يروي آلاف القصص والحكايات-، استقبلنا هو و زوجته العجوز بحفاوةِ أبٍ و أمٍّ، ودعانا لتمضيةِ نهارٍ اعتيادي في حياته اليومية.

• يحظّى أبو أحمد بسمعة طيبة بين أهالي مدينته لما يُعرف عنه من مروءةٍ وشجاعة، رافقناه إلى سوق الخضار لابتياع حاجياته وشهدنا كمَّ الناس المرحبة به، المصافحة له، المطمئنة عليه.

• هو معروفٌ في منطقته, مشهورٌ بعمله البطولي، سألناه أن يحدثنا عن عمله فأخبرنا بقصته: “لبلدي تاريخٌ يضرب جذوره عميقاً لآلاف السنين، لأناس عاشوا وماتوا واندثروا وتبقى آثارهم شاهدةً على الزمن، جمعها أهل بلدي و حفظوها بأمانةٍ في متحفنا –متحف خان مراد باشا الجلبي-، وشاءت الأقدار أن يعصف بنا الزمان وتدور رحى الحرب لتطحن البلد ببشرها وحجرها وشجرها، وإن أدارها أهل الشر فنحن أهلُ الخير، جمعت حولي خيرة شباب منطقتنا واتفقنا سويةً أن نأخذ على عاتقنا مسؤولية حماية متحفنا، حماية التاريخ والحضارة من أجلنا، من أجل بلدنا، من أجل أطفالنا، من أجل العالم، من أجل النفوس النقية.

• كثيرا ما يؤلمني أن أسمع و أقابل أناساً من بلدي لا يعلمون حقاً من هم ومن أجدادهم، لا يعلمون عراقة نسبهم وأصالة أرضهم، مثل هؤلاء فرطوا بشرفهم لقاء ثمنٍ بخسٍ, يسرقون ما يستطيعون حمله من آثارٍ -هي لهم- ويبيعونها في سوقٍ سوداء لأشخاصٍ سوداويين أشرار يتاجرون بإرث الشعوب وحضاراتهم.

• كثيراً ما تعرَّض تاريخنا للاعتداء، وكثيراً ما تلقّى متحفنا هجماتٍ للنهب والسرقة، ودائماً ما كان شبابنا يحرسونه بعينٍ يقظةٍ وقلبٍ عاشقٍ هو دليلهم.

• نعم، أخفقنا مراتٍ لقلة الحيلة أمام الجبابرة، لكننا أبداً ما خُنَّا الأمانة، وارتأينا أنه من الأفضل تسليمها لأيدٍ أمينةٍ تحفظها لنا من التخريب والنهب والإتلاف، تواصلنا مع قائمي متحف حلب الوطني وسلمناهم الأمانة، فإننا وهم أهل وطنٍ واحد لهم ما لنا وعليهم ما علينا.

• حملنا إليهم ما يجاوز الألف قطعة من الأحجام الصغيرة والمتوسطة التي يسهل حملها وإخفاؤها وبالتالي سرقتها، وقد حفظنا كل القطع بأرقام ورموز في سجلاتنا لتعود لنا، لتعود إلى منزلها ومستقرها مع عودة الأمان”.

• هذه قصةُ أبي أحمد، قصةُ تفاني سوري للدفاع عن ثقافته، قصة بطل من شرفاء بلدي.

• بفضله أصبح متحف المعرة –أكبر متحف فسيفساء في سوريا والثاني عالمياً بألفي مترٍ مربعٍ من الفسيفساء الممتدة حتى العصر الأكادي- آمناً.

• بمجهوده أصبح هرقل العظيم آمناً، وحُفِظت للإنسانية أسطورة ولادته وتأسيس الامبراطورية اليونانية.

• بجهده أصبح ريموس ورومولس آمنين، وحُفِظت للإنسانية أسطورة قيام روما و امبراطوريتها الرومانية.

• بفضله أصبح الثور تورودو آمناً، وحُفِظت للإنسانية أساطير قرابين الآلهة الإغريقية.

• وكذلك جداريات الكنائس البيزنطية والرومانية، والزخارف الإسلامية والسلجوقية أصبحت آمنة.

• وأيضاً البوابات والمدافن والمنحوتات الحجرية والمخطوطات أصبحت آمنة.

• من يُكافئك يا أبا أحمد؟!، وهل من مثلك يُكافأ؟!، مدفوعاً بغيرتك ومحمولاً على فعلِ الخير، أنت البطلُ من هذا الزمان –بطلٌ خارقٌ، فكنت حقاً ممن أحيا أثرها.

-القصة مبنية على أحداث حقيقية، نقلتها وصورتها إليكم رغد أكرم شعبان جوهر بتصرف-.

كن واحداً من المساهمين في حفظ الآثار من النهب والتخريب في منطقتك مع اليونيسكو UNESCO.

رغد أكرم شعبان جوهر

رغد أكرم شعبان جوهر

محررة محتوى

خريجة هندسة مدنية_ حالياً أحضر لرسالة الماستر في إدارة المشاريع الهندسية.
متطوعة في مؤسسة Be Creative، كاتبة ومترجمة في BS Business Solutions ، متطوعة حديثاً مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.
مهتمة بالفن التشكيلي والشطرنج والكتابة والقراءة والريادة الأعمال، وأطمح لإنشاء مشاريع خدمية تنموية تعزز مفهوم المدن الذكية ولا سيّما في التعليم.