في بداية كل عام جديد يبدأ الناس حول العالم بالتخطيط للسنة الجديدة وتدوين أهدافهم لتظل أمام أعينهم طوال العام، ولا يُستثنى السوريون من ذلك، بل على العكس تماماً يحاولون في كل مرة وخاصة فئة الشباب منهم البحث عن نور في نفق يعتقد الكثيرون بظلمته الدائمة.

التقت منصة “لدّات” بـ 5 من الشباب السوريين ليتحدثوا عن أحلامهم وأهدافهم للعام المقبل 2018.

أحمد النجار

23 عاماً- حماة، طالب سنة خامسة في كلية الهندسة المعمارية، بدأ العمل في بداية السنة الثانية مع أحد المهندسين وبدأ بتعلم البرامج الهندسية التي تعد ركيزة لكل مهندس، ووصل الآن لمرحلة تنفيذ أعماله على أرض الواقع، كما شارك في بعض المؤتمرات الهندسية التي انتشرت مؤخراً والتي كان آخرها مؤتمر “إعادة الإعمار” الذي تحدث عن جوانب هندسية كثيرة أهمها إعادة إعمار الأحياء المدمرة.

التحق أحمد بدورة لتدريب المتدربين ليصبح معتمداً من الأكاديمية البريطانية، وحصل على شهادة قيادة الحاسوب، ومؤخراً تطوع في إعادة تصميم ضريح “خالد بن الوليد” وبدأ بتنفيذ العمل مع الفريق. 

أصبح عضواً في اللجان الإدارية في الكلية في سنته الرابعة ليساعد الطلاب، وبعد قراءته للعديد من الكتب بدء بكتابة قصص قصيرة.

وعن أحلامه في عام 2018 قال أحمد: “أرغب في الحصول على عمل في شركة تساعدني في تطوير عملي وأن يكون لي أعمال خارج البلاد أيضاً، كما أتمنى أن أكتب يوماً ما رواية تجسد حياة الشاب السوري المسلم ونجاحه في كل مناطق العالم، وأسعى إلى أن يكون لي حضور إلكتروني أكون قادراً من خلاله على إيصال معلوماتي للجميع”.

عبد الرحمن الطويل

24 عاماً- اللاذقية، خريج هندسة حاسبات، بدأ العمل المجتمعي والتطوع عام 2009 مع الأمانة السورية للتنمية، واكتسب خبرات وتعلم أدوات جديدة مما فتح له آفاقاً ومجالات لم يكن يعلم بها سابقاً، وقام بتدريب العديد من الأشخاص في أحد برامجهم.

تطوع عبد الرحمن مع الهلال الأحمر العربي السوري بعد أن التحق بدورة للإسعافات الأولية، ليصبح مسعفاً في الهلال لمدة طويلة أكسبته خبرة كبيرة.

تطوع عبد الرحمن بعد ذلك مع مؤسسة مبادرون للتدريب وعمل معهم في العديد من ورشات التدريب، ليُطلق بعدها مع أصدقائه مبادرة “برعم” التي تستهدف النساء النازحات والمتضررات وفئة اليافعين من خلال عدة برامج قاموا بوضعها وتدريبها مثل مهارات الحياة الأساسية والتشغيلية، والعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، وقد عُرفت هذه المبادرة على مستوى سورية ولم تقتصر على مدينة اللاذقية.

عبد الرحمن اليوم هو أحد أعضاء الفريق الإداري لمؤسسة مبادرون في اللاذقية، كما أنه عضو الغرفة الفتية الدولية في المحافظة وكان منسقاً إعلامياً بها في 2017، وقد عمل من خلالها على العديد من المشاريع المجتمعية.

وفيما يخص أهدافه في عام 2018 قال عبد الرحمن: “رحلة التطوع دوماً تحمل أدوات وخبرات نتعلمها، وأطمح في هذا العام إلى صقل مهاراتي والوصول لمستوى من الاحترافية في مجال الإعلام والتصميم والمونتاج بعد أن بدأت بتعلم الأساسيات عن طريق التعلم عن بعد، كما أنني أسعى لإكمال مسيرتي الأكاديمية عبر الدراسات العليا”.

نور عمار زين

24 عاماً- طرطوس،  طبيبة متخرجة حديثاً من كلية الطب البشري جامعة دمشق، متطوعة في فريق الكريات الحمراء RBCs  منذ 3 سنوات، شاركت في إعداد نموذج جديد من الملخصات لطلاب السنة السادسة في كلية الطب، وانضمت إلى حملات التوعية الصحية في مدارس دمشق، كما عملت لفترة على إغناء المحتوى العربي في المجال الطبي على شبكة الإنترنت.

وفي سياق بعيد عن الطب، تعمل نور على تعليم الأطفال سعياً منها لترك أثرٍ مما تعلمته خلال مسيرتها في نفوس وعقول تلك الكائنات البريئة، كما أنها تحب الأعمال اليدوية، فتعلمت فن الكروشيه وما تزال تمارسه.

وعن أهدافها في العام الجديد قالت نور: “سأبدأ عامي الجديد بإذنه تعالى بالدخول إلى مرحلة الدراسات العليا، لأدرس الاختصاص المناسب، كما سأعمل على تفعيل التعليم الذاتي في مجالات الإدارة والتسويق وعلم النفس السلوكي، ولربما لغات جديدة، التحقتُ مع بداية عامي هذا بدورة الفوتوشوب،  وسأتمم مشواري في التصميم، وللمطالعة نصيب من مخططاتي هذا العام، وأجهز قائمة لكتبٍ دينية وفكرية، علمية وثقافية، والتي سترافقني في رحلتي السنوية، فما أنت عليه الآن، وما ستكون عليه غداً هو نتاج ثقافتك واطلاعك، وأهم ما يشغلني سلوكياً هو الاهتمام بعيوبي وإصلاحها، سعياً نحو كائن فعالٍ مجتمعياً، بعيداً عن التّرّهات، والتوكل على الله خير الاستهلالات.. و السلام”.

أخبرنا عن أحلامك وأهدافك لعام 2018 

#لدّات #سورية #شباب #طموح #أحلام #تعليم #تطوع 

حليمة نزار صبرة

حليمة نزار صبرة

محرر محتوى

خريجة كلية التجارة والاقتصاد قسم إدارة أعمال، مدونة في موقع هاف بوست ومحررة في عدة مواقع، ومتطوعة في عدة مبادرات اجتماعية،  أنتمي للجزيرة الوحيدة المأهولة في سورية “أرواد”، وأحلم بأن يكون للسوريين أثر كبير في صناعة المحتوى العربي