انقر لتقييم هذا المقال!
[الاجمالي: 1 المعدل: 5]

بتعدد المواقف والظروف تتنوع الصدود و الردود والردح بين المتجادلين، فلا تزال الأمثال الشامية خير جواب شافي مؤنس أو ناقد لاذع يؤخذ بتفاصيله معاني وقت الحاجة.
نذكر منها هذه الأمثلة بجانب مختلف تباعاً عن مقالتنا السابقة :

” طول ما البصل ما بيزبط مربى لا تتوقع من الوسخ يتربى”: مثل سلبي يقال للإشارة إلى طبيعة الشخص المذموم السيئ الطباع الذي لا يتغير .
“على خشتو راقع بشتو .. زبّال وشاكل وردة” : مثل سلبي يقال عن الشخص المهمل لنظافته الشخصيّة ولا يهتم بنفسه .
” نامو عنّا ليلة فكرو حالهم من العيلة” : يقال عن الشخص المتمادي التصرفات بعد إكرامه .
“بدنا من الحزمة عود والباقي تنتعه القرود” : يقال لمن يهتم و يريد شخص معين دون أن يكترث لأقاربه و أهله.
“بقلدو الأكابر بشحط الكنادر” : يقال عن الأشخاص المقلّدين للأغنياء حتى في أصغر الأمور.
“واحد مربي دقنو و التاني تعبان فيها” : يقال عن الشخص الذي يُتعب نفسه بهموم الآخرين .
“بيكشف قفاه للدبابير و بيقول مقادير” : يقال عن الشخص الذي يرتكب الأخطاء دون سابق وعي و حرص و يعوز مصائبه وما وقع عليه للقدر .
“كتّار الغلبة حطوه بالصدر لقوه بالعتَبة” : يقال عن الشخص الحشور الذي يتدخل في كل أمر .
“قلّو حبني و خدلك جحش قلّو المحبّة ما بتندحش دحش” : يقال للإشارة إلى أن المحبة لا تأتي بالرشوة ولا بالقوّة .
“يلي ما داء المغراية ما بيعرف شو الحكاية” : يقال عن الشخص الذي يسخر و يستخف من معاناة شخص ما وهو لا يعلم حجم ألمه .
“بيتحركش بالحمّى لتجيه البرديّة” : يقال عن الشخص الذي يبحث عن المشاكل و يقع فيها .
“بيخطف الكبّاية من راس الماعون” : يقال عن الشخص اللّحوح الذي يقاطع حديث الآخرين قبل إكمالهم الكلام .
“قبل ما تركبي لأدانك حلق ركبي لتمّك غلق” : يقال للمرأة التي لا تكف عن الكلام و بوّاحة الأسرار .
“حِبلت إمنا..إتوحمنا كلنا” : يقال كناية عن شخص يفعل فعل ما فيقوم الجميع بتقليده.
“قرعة بمشطين و عميا بمكحلتين” : يقال عمّن يتفاخر بأشياء لا يمتلكها .
“كِتر الحَش بدّو رش” : يقال للتنبيه عن زيادة الثمن بكثرة المأكول.
“بدّك فركة إدِن” : يقال لصاحب الخطأ الذي يكرِّره بعد الإنذار .
“سِت و جارتين على قلي بيضتين” : يقال للدلالة على سهولة العمل بكثرة الأيادي عليه .
“البير يلي بتشرب منّو لا تزت فيه حجر” : يقال للنصح بعدم رد الجميل بفعل قبيح .
“إذا غلي عليك الضاني مِيل على الحمصاني” : يقال عند ارتفاع ثمن اللحم والتعويض عنه بالحمّص والفول.
و بتبقى أمثالنا الشامية درر و حكم و حكي موزون.

و بتبقى أمثالنا الشامية درر و حكم و حكي موزون.
هل أعجبتك أمثال هذا المقال؟ أكنتَ تعرفها من قبل!
شاركنا ما أعجبك منها .
المصدر : أمثال شاميّة